* مرحباً بشركاء العدائين الفراعنة الكبار

cont1

نصائح أخوية للمرأة الرياضية .

print

 

 بسم الله الرحمن الرحيم /  ( فأما الزبدُ فيذهبُ جفاءً وأما ما ينفع الناس فيمكُثُ فى الأرض كذلكَ يضربُ الله الأمَثال ) صدق الله العظيم .

 ( سورة الرعد الآية 17 )


                    ADVICE FOR LIFE            *              RUN FOR LIFE

 

                        ********* النصائح الآخوية للمرآة الرياضية ***********

 بمستهل حديثنا ومبتدآه / يجب أن نُذكر الجميع ببعض الآمثال ذات الطابع التراثى المصرى والعربي والتى تتفق مع طبيعة تلك المقالة المسطرة بفرع ( نصائح أخوية للمرأة الرياضية ) ’ فذكر فأن الذكرى تنفع المؤمنين .

 بأدى ذى بدء نتذكر مثل هام جداً هو ( يا بخت من أبكانى وبكى عليَ ولآ أضحكنى وأضحك الناس عليَ ) فحوى هذا المثل أن ربما شخص ما قد يكون الاب المخلص لآبنائه أو الام الحانية على أولادها ’ أو الاخ الاكبر ’ أو الزوج المحب لزوجته أو الزوجة المحبة لزوجها ’ أو الصديق الصدوق فالصديق هو من أصدقك القول وفى العمل ’ أو ربما نحن العدائون الفراعنة الكبار – بأعتبارنا أصدقاء الرياضيين والرياضيات العرب كافة-  كل هؤلاء قد يطلبوا منك سلوك مسلك معين أو الابتعاد عن سلوك خاطئ قد تراه أنت - رجل أو أمرآة - من قبيل الحرية الواجب التمتع بها فى مرحلتك العمرية الا أن خبرة الغير ربما لكبر السن وربما للمرور بنفس التجربة والوصول بها حتى نهايتها ومعرفة ما قد تسفر عنه كليا من مساؤى ’ ورغبة من الغير فى أنقاذك مما سوف تسفر عنه مغامرتك أو عدم أكتراثك من عواقب لن تستطيعى أو تستطيع تلافيها مستقبلا حال الاستمرار فى ذلك المسلك ’ كل ذلك يجعل الشخص سيدة أو رجل ’ عليه الوقوف وأعمال العقل والتفكير فيما يقوم به وعواقبه وما قد يسفر عنه من أيجابيات وسلبيات على المدى البعيد ’ ومن يفعل ذلك فهو شخص حكيم سواء كان سيدة أو رجل صغير أم كبير ’ ومن أؤتى الحكمة فقد أؤتى خير كثير .

 وبناء عليه فعلى الشخص عندما يسمع وجهة نظر الغير فى أمر ما أو نصيحة ما أن يفكر فى مدى المنفعة التى قد تعود عليه لو تطبق تلك النصيحة .

 وبتلك المقالة التى أعدت للسيدات – وأن كان هناك بعض المبأدئ سوف تسطر بها تنفع الرجال أيضا من حيث المبدأ العام وحال الآخذ بالقياس –

سنتكلم عن عدة مسائل هامة جداً ’ أ- بعضها يتعلق بشخصية البطلة الحقيقية  وما يجب أن تتصف به وما يجب أن تضعه فى الاعتبار خلال مسيرتها الرياضية وبحياتها كلها ’ب - وبعضها يتعلق بطبيعة المراة من الناحية الفسيولوجية ومدى تأثير الرياضة أيجابا عليها وما قد ينجم من أثار قد تكون سلبية عند زيادة الاحمال التدريبية بشكل غير مقنن ’

ج - كما سنتحدث عن المرآة الحامل أثناء فترة الحمل ومدى أمكانية ممارسة الرياضة عموما بتلك الفترة وبعد وضع الجنين ’ د - وما هى أهم العناصر الغذائية الواجب الاستفادة منها فى المأكل أو المشرب للمرآة عامة والمرأة الرياضية خاصة ’ وبالآحرى المرأة الحامل وقت الحمل وسوف نمزج بين أخر  جزئيتين ب’ ج ’بالجزئية  د – الخاصة بالتغذية السليمة للمرأة .

 تلك كانت مقدمة واجبة ’ وألان هيا أيتها الام و الآخت والزوجة والبنت

للغوص فى أعماق ذلك الفرع الهام جداَ .

 وسوف نبدئه بشخصية البطلة الحقيقية وما يجب أن  تتصف به وما يجب مراعاته فى مسيرتها الرياضية وبحياتها عامة ’ وسوف نتناول بعض أهم النماذج النسوية بالمجال الرياضى .

 أ – أهم ملامح شخصية البطلة العالمية بولآ رد كليف ’ بطلة العالم بالماراثون سابقا  وحاملة الرقم القياسي العالمى به .

  بسم الله الرحمن الرحيم / تُعد البطلة العالمية البريطانية / بولا رد كليف من أحد نجوم رياضة أم الالعاب على الصعيد العالمى فهى موهبة أستثناءية فى جرى المسافات الطويلة فهى حاملة الرقم القياسي العالمى للماراثون حتى الان ’ وحققته بماراثون لندن بعام 2003م

 وقدره 25ث ’ 15 د ’ 2ساعة   ’ وهو رقم قوى للغاية ’ كما فازت ببطولة العالم فى منافسة الماراثون ’ ولديها عدة أرقام أوروبية بأسمها بسباقات 5000متر و 10000متر ’ على المضمار والطريق بعضها حطم والبعض مازال صامد ’ كما لديها رقم عالمى وقوى جدا فى سباق10000متر على الطريق .

 والبطلة الكبيرة هى قوقازية أوروبية بريطانية المولد والمنشئ ولم تحيا بأفريقيا منذ الصغر أو ما شابه ذلك .

* وقد قالت البطلة / بولا رد كليف’ فى لقاء تليفزيونى ببرنامح مجلة العاب القوى التى تتولى مسئوليتها  الجهات المعنية بالاتحاد الدولى لالعاب القوى IAAF ’ أن على الرياضى أن يعطى أقصى ما عنده فى التداريب ’ وبالآحرى فى المنافسات ’ وأن يخلص فى ذلك حتى يحصل على أفضل النتائج ’ وأن الالتزام والعمل الشاق هو ما وصل بها الى

 تحطيم الرقم القياسى العالمى بالماراثون مرتين مرة أولى بماراثون شيكاغو ومرة ثانية بماراثون لندن عام 2003م ’ وأن البطلات العالميات الاوروبيات السابقين لها كالرومانية جابريلا زابو ’ حاملة الرقم القياسي العالمى فى 3000متر ’ و البطلة العالمية الايرلندية / صونيا أوسوليفان  ’ بطلة العالم بأختراق الضاحية ( العدو الريفى ) ’ أكدوا لها عملياً بسباقاتهم ونتائجهم المتميزة أن السيطرة الافريقية على سباقات المسافات الطويلة – وتقصد دول شرق أفريقيا كينيا وأثيوبيا وأوغندا وأريتريا - مجرد خرافة ’ فالافارقة بشر مثلنا ’ ومن يجتهد ويعمل أكثر فسوف يفوز بالنهاية سواء كان أوروبى أو أفريقى أو غيرهم من الاعراق والاجناس .

وأفادت أنها كان عليها أن تضحى فى مرحلة ما - بأن تخفف الاحمال التدريبية وتتناول هرمون الاستروجين حتى ينشط المبيض  - لكى تستطيع الانجاب – سوف نتناول تلك المسألة الخاصة بالرياضة والانجاب لآحقا بتلك المقالة – وهو ما حدث بالفعل .

 وأنهت حديثها أنها كان عليها التوقف عن التنافس الدولى فى مرحلة ما حيث أن تداريب الماراثون شاقة للغاية ’ وأن جسدها لم يعُد يستطيع تحمل تلك التداريب الشاقة .

 وللعلم فأن تلك البطلة كانت على درجة كبيرة من الالتزام فى كل شئ ’ فقد قرآنا عنها حديث على الانترنت من بضع سنوات ماضية ’ كان مضمونه أنها حينما كانت تجرى حوار مع أحد الصحفيين فتم تقديم مشروب شاى لها فطلبت أن تتناوله بدون سكر نهائياً حفاظا على صحتها ووزنها الرياضى المثالى ’ كل   ذلك يبين الشخصية الاستثنائية التى تتمتع بها البطلة الحقيقة أو البطل .

 حيث أنه يحرص على سلامة النفس والبدن على الدوام .

 ولعل ذلك يتفق مع المبأدى التى تقوم عليها الشرائع السماوية .

 فالشخص منا حينما يتوفاه الله سبحانه وتعالى ’ سيسأل عن ماله من أين أكتسبه وبماذا صرفة ’ وعن شبابه وعافيته فيما أفناها ’ فالصحة نعمة وعلى الفرد رجل أو أمراة أن يحافظ على تلك النعمة .

 ونحن لاننادى بتلك الدرجة العالية من الالتزام ’ فتلك صفات أستثنائية بالبطل الحقيقى ’ والبطل أو البطلة لا يستطيعان الوصول لذلك المستوى من الالتزام بيوم وليلة بل يحتاج شهور ’ وببعض الاحيان سنوات .

  ولكن ما لايدرك كله فلا يترك كله ’ بمعنى من لايستطيع الالتزام بهذا المستوى فعلية بمراعاة الاسس والمبأدئ العامة للالتزام التى يجب أن يراعيها البطل وهى كالاتى / 1- التمرين المنتظم ( ستة أيام بالاسبوع على الاقل سواء فترة واحدة ’ أو فترتين كما هو حال الابطال الكبار .

2- التغذية الصحيحة والبعد عن الاطعمة التى بها مواد حافظة ودهون مشبعة – كالسمن المهدرج -  قدر الامكان ’ والبعد عن الحلويات ’ فعلى البطل أن يتناول كل ماهو طبيعى .3- الارتواء- أى شرب الماء المنتظم على مدار اليوم ’ والبعد عن المنبهات كالشاي والقهوة وما يماثلهم قدر المستطاع , فتلك المشروبات مدرة للبول ’ والبعد عن شرب الخمور بالطبع ’ فهى مدمرة للكبد ’ والبعد عن تناول المياه الغازية قدر المستطاع

 ’ وشرب اللبن الطازج غير المعبأ لو أمكن ذلك كا هو حال الكينيين والاثيوبيين ’ والعصائر الطازجة أو على الاق تناولها فى صورة فواكه كاملة وذلك أفضل لما تحويه بتلك الصورة من الياف مفيدة للرياضية أو الرياضى ’ ما لم يكن الشخص يعانى من بعض المشاكل الصحية كالقولون ’ فحينها يأخذ الفاكهة عصير أفضل له .

4- النوم المبكر فى العاشرة مساء على أقصى تقدير ’ والاستيقاظ المبكر عند الفجر وحتى قبل الشروق ’ بالسادسة صباحاً تقريباً .

5- البعُد عن مصادر الالهاء غير الشرعية ’ والكلام موجه للكافة رجال وسيدات - صغار أو كبار – ’ كافلام الجنس ’ والصور الجنسية الاباحية ’ وما يترتب على ذلك من سلوكيات تتنافى مع الشرائع السماوية كافة ’ وما يجب أن يتمتع به الرياضى بصفة عامة والبطل أو البطلة بصفة خاصة من التزام وأنضباط ’ وذلك حفاظاً على سلامة وصحة الجسد وقوته وعافيته ’ وكل لبيب بالاشارة يفهُم ’ وبالطبع البعد عن الزنا

 ( العلاقة الجنسية غير الشرعية ) ’ لما تسببه من دمار لصاحبها على صعيد الروح والجسد ولكونها تؤدى لآمراض لاشفاء منها كالزهرى والسيلان والآيدز ’ وتلك الامراض  تسبب الوفاة .

 

6- الموازنة بين جوانب الحياة كافة فالدراسة أهم من الرياضة التنافسية – بالنسبة للطلاب بالمدارس أو الجامعات أو بالدراسات العليا – ’ فالدراسة مؤقته بطبيعتها – أى الطالب يدرس لفترة من حياته ثم يتخرج سواء بتقدير مرتفع أوسيئ - أما الرياضة فمدى الحياة ’ وبتلك الفترة يفضل الجرى للصحة العامة وليس لقطاع البطولة الرياضية ’ فالعقل السليم بالجسم السليم .

 كما أن الاسرة لها الاولوية دائما فالمصلحة العامة أهم من المصلحة الخاصة للفرد ’ والتنسيق مع أفراد الاسرة خاصة حال التجهيز لبطولة كبرى ’ مهم جدا فلا ضررولاضرار .

وتحقيق ذلك التوازن بالحياة عامة يجعل الرياضى أو الرياضية مؤهل نفسياً لتحقيق الانجاز المنشود .

 

7- أخيراً / لضمان تحقيق كل ما سبق فيجب عليك الالتزام بالصلاوات الخمس والافضل أن تكون حاضر بالمسجد خاصة العشاء و الفجر’ بالنسبة للمسلمين ’ وتلك صفة مشتركة بالنسبة لكافة الابطال الدوليين ’ *فجدير بالذكر أن البطل المصرى الدولى / حسن مرزوق عيسى ’ بطل مصر بالماراثون وبطل سباق النصر الاول لعام 2012م – وسباق النصر أحد سباقات العدائين الفراعنة الكبار وأول سباق نظمناه -  ’ وصورته هى الثانية بمعرض الصور المتحركة الموجود بالصفحة الرئيسية وهو يحمل كأس السباق الاول لنا وله عندنا .

 أنه حينما أتى للمشاركة بالسباق لدينا بذلك اليوم ولم يكن يوم جمعة – والموافق 22 / 10 / 2012م – فقد أتى مبكراً والسباق كان بعد صلاة العصر ’ فوجدناه حريصاً هو والكابتن / سيد مرزوق عيسى ’ بطل مصر بالنصف ماراثون ’ على صلاة الظهر والعصر ’ بمسجد قريب من مكان أنطلاق السباق ’ وبعد الصلاة شاركوا بالسباق’ وربنا وفقهم وفازا بالذهبية والفضية بسباق النصر الاول لعام2012م ’ على التوالى .

- ونفس المبدئ يطبق بالطبع على الاخوة والاخوات المسيحيين لضمان التفوق بالحياة عامة والرياضة خاصة .

 فأن تنصروا الله ينصركم ’ ونصرة الله تأتى بأتيان الفرائض والالتزام بالحياة عموما وأعمار الارض بالمفهوم الشامل للآعمار من بناء وعمل وتكوين أسرة الخ ...

صفوة القول / أن البطلة العالمية / بولاردكليف ’ تعُد بطلة بالمعنى الحقيقى للكلمة ’ وهو ما يستتبع الاخذ والسير على ذات المنهج الذى سارت علية ’ من أعلاء قيمة العمل بالمجال الرياضى والتفانى بالتدريب والتقاتل من أجل تحقيق النصر مع مراعاة الحياة  العائلية- كما فعلت هى حيث أنها خفضت من الاحمال التدريبية لفترة من أجل أنجاب طفل وهو ماحدث بالفعل بفضل الله ’ ثم عادت للتنافس مرة أخرى لفترة جيدة وحققت أنجازات محترمة ’ وذلك قبل أعتزالها المنافسات الدولية – ’ علاوة على تقدير مفهوم الالتزام بالمعنى الشامل له ’ وأخيراً تحية شكر وتقدير لها من العدائين الفراعنة الكبار’ على ما أنجزته للرياضة العالمية هى وكل الابطال والبطلات العالميات .

ب – المقاتله الجزائرية والبطلة الاوليمبية / حسيبة بالمرقة /

بسم الله الرحمن الرحيم / تعُد البطلة العالمية والاوليمبية الجزائرية / حسيبة بالمرقة ’ سيدة ورياضية مقاتلة بالمعنى الحرفى للكلمة ’ فهى شخصية ثورية كحال ’ الشعب الجزائرى ’ صاحب ثورة الجزائر ’ ولكن ثورتها لم تكن على الانظمة المستبدة فقط ’ وأنما كانت ثورتها على الافكار الرجعية التى تقيد المرأة بالجزائر حينها ’ وتحرمها من ممارسة أحد أهم حقوقها الاجتماعية ( الا وهو حق ممارسة الرياضة ’ خاصة على المحتوى الاحترافى عالى المستوى ) .

وبالحديث أكثر عن الثائرة الجزائرية  /  حسيبة بالمرقة ’ فى المجال الرياضى فقد كانت البطلة العربية ’ صاحبة موهبة فطرية منذ نعومة أظافرها , وبدأ نجمها يبزغ فى فجر الرياضة العربية والعالمية مبكراً ’ الا أنها أصطدمت بالعادات والتقاليد ’ ونظرات الافراد العاديين بالجزائر السلبية حينذاك للبطلة المحترفة ’ ولكن البطلة العالمية كانت تضع نصب أعينها منصات التتويج الاوليمبى بالمحفل الاوليمبى العالمى ’ فكانت تتدرب رغم الضغوطات بالجزائر ولكن لم تجد الظروف مثألية لتحقيق الحلم التى عاشت من أجله ’ فسافرت لآوروبا ’ وتحديداً بألمانيا و ذلك لآستكمال رحلة الامل والعمل لتحقيق الحلم ألاوليمبى ’ وقد كانت الظروف مواتية سواء من حيث التداريب الاحترافية ’ أو الثقافة المجتمعية المشجعة للرياضة ’ مما أدى لتطوير مستواها بشكل متميز ’ على صعيد سباقات المسافات المتوسطة خاصة سباق 1500متر ’ وظلت البطلة العربية / حسيبة بالمرقة ’ تتمرن بمنتهى التفانى ’ فى أطار منضبط من الالتزام الرياضى ’ وأضعها فى فؤادها – أى قلبها – بلدها الجزائر ’ ذلك الفؤاد الذى يضخ الدماء العربية بأوصلها – أطرافها – وأستمر العمل الشاق الجاد لتحقيق الحلم الاوليمبى ’الى أن جاءت ساعة الامتحان الحقيقى لها بالالعاب الاوليمبية ببرشلونة ’ بعام  1992م ’ وكما يعلم الجميع أن بساعة الامتحان يكرم المرء أو يهان ’ ولكن البطلة  العربية و المقاتلة  الجزائرية / حسيبة بالمرقة كانت على قدر الامتحان  ومستعدة له على الصعيد النفسي والذهنى والبدنى / فالتنافس على الصعيد الاوليمبى لآ يكفى فيه الاعداد البدنى فقط ’ بل يستلزم التهيئة النفسية التى تعين الرياضى على التقاتل من أجل النصر ’ والاعداد الذهنى الذى يجعل الرياضى أو الرياضية الاوليمبية تتحمل الالم الذى يشعر به البطل – فكل من يتأهل للاوليمبياد يكون بطل – وذلك جراء المنافسة الشرسة على ذلك المستوى العالمى ’ فوقفت على خط أنطلاق  نهائى  سباق 1500متر  بالالعاب الاوليمبية ’ وضُربت طلقة البداية ’ فبدأت البطلة العربية بالجرى  ’ بجوار نخبة من صفوة عداءات العالم فى المسافات المتوسطة بذلك الزمان ’ وكان نهائى  السباق الاوليمبى بأوليمبياد  برشلونة بعام 1992م ’ شاقاً وعسيراً على كل من يتنافس به ’ ورغم أشتعال المنافسة خاصة بالدورة الاخيرة ’ وأصبح السباق ساخن كسخونة شمس صيف  عام 1992م ’ الا أن القوة الذهنية للبطلة العربية الجزائرية / حسيبة بالمرقة ’ وطبيعتها المقاتلة جعلتها أكثر عزماً وتحدى من منافساتها الاوروبيات وباقى منافسيها ’ فأنطلقت كالسهم المنطلق فى عباب السماء ’ نحو خط النهاية ’ محققة أنجازاً أوليمبياً يعجز اللسان أو أى كلام عن وصف وبيان مدى قيمته على الصعيد الرياضى العربى والعالمى عامة ’ وعلى صعيد أنتصار الارادة النسوية العربية خاصة ببلاد الشمال الافريقى من الجزائر ’ والمغرب وتونس ’ حيث أثبتت البطلة أن المرأة كالرجل تحقق نفس الانجازات رغم زيادة الصعوبات على عاتق المرأة العربية ’ فالجزائر بتلك الالعاب الاوليمبية حققت ذهبية سباق 1500 متر , على يد المقاتلة العربية الجزائرية حسيبة بالمرقة  .

ولطبيعة البطلة العربية الثائرة ’ فقد أفنت حياتها فى شبابها لنصرة الارادة النسوية على الصعيد العربى ’ بل وأستمر كفاحها وثورتها فى دعم المرأة ومحاربة الفساد والقمع بشتى صوره حتى بعد أعتزالها الرياضة وحتى يومنا هذا ’ فتحية شكر وأعزاز وتقدير لها ولكافة البطلات العربيات الاوليمبيين والعالميات برياضة أم الالعاب وبكافة الرياضات , منا نحن العدائين الفراعنة الكبار ومن شعب مصر الحر الابي الثائر أيضاً على الظلم والقمع والفساد والتمييز بشتى صوره وتحيا مصر حرة مستقلة وتحيا الوحدة العربية .

* صفوة القول  و من مجمل ما تقدم ذكره عن البطلة الاوليمبية الجزائرية حسيبة بالمرقة ’ يستبين ويتضح للكافة ’ أن البطلة العربية خاصة والمرأة العربية بصفة عامة  ’ عليها أن تتحلى بنفس تلك الصفات الحميدة

فلا تيئس ولآتستسلم مهما كانت الصعوبات سواء على صعيد الاسرة الصغيرة التى تعيش فيها أو على صعيد الدولة التى تحيا فيها ’ حتى تحقق حلمها سواؤ على صعيد الدراسة أو الرياضة أو على صعيد الحياة الوظيفية ’ أو حتى الاسرة وذلك بتربية أبناء يعشقوا التحدى ولا يستسلموا ضد أى ظروف ’ وذلك من أجل تحقيق النصر لآشخاصهم وبلادهم بنفس الوقت , وهذا الطموح والامل فى تحقيق الانجاز  يجب الا يتعارض مع مبادئ الشريعة الاسلامية ’ أو قواعد الكتاب المقدس للاخوة المسيحيين , فى مضمونه , فمثلا / لا يصح أن يكون الطموح هو أن تسعى المرأة لتحقيق نجاح وقتى فى أمر غير شرعى ’ مثل أن تكون أفضل راقصة بالرقص الشرقى بمصر مثلا ’ أو تصبح أكبر مورد للخمور المستوردة فى دولة عربية ما .

 فالطموح يجب أن يرتبط بالآعمار للبلد الذى يحيا به الشخص رجل أو أمراة لآ الهدم للنفس على مستوى الروح والجسد وهدم الاخرين ’ فالشخص يجب أن يكون  مثالأ حسناً يعتز به أهلة ويفخر به مجتمعه..

  *  ولكن هناك سؤال يثار هو / هل المرآة كالرجل من الناحية الفسيلوجية ’ من حيث أمكانية التدرب بذات الاحمال التدريبية للرجال أم لآ ’ وهو الامر الذى سيجعلنا ننطلق من هذا السؤال العام للجزئية الثانية من مقالة نصائح أخوية للمرأة الرياضية ’ بقسمنا الخاص بالمرأة بالموقع ( المرآة والرياضة ) .

 

-  [ ب ]  طبيعة المراة من الناحية الفسيولوجية ومدى تأثير الرياضة أيجابا عليها وما قد ينجم من أثار قد تكون سلبية عند زيادة الاحمال التدريبية بشكل غير مقنن ومنضبط .

 بأدي ذى بدء / يجب بيان أنه لآ فرق بين الرجل والمرأة عموماً فى مختلف مناحى الحياة  ’ ولافرق بينهم خصوصاً بالرياضة وممارستها ’ الا أن الخالق عزوجل ’ جعل الرجال أقوى من النساء ’ وأكبر ’ فالرجل وزنه أكبر حتى بالنسبة للرياضيين حيث أن وزن العظام أثقل عند الرجال

وهو يرتبط بالهرمونات وكثافة عنصر الكالسيوم بالعظام عند الرجال ’ لذلك نرى أن هشاشة العظام أكثر عند السيدات لارتفاع هرمون الاستروجين لديهم ’  فنرى أن السيدات أقل وزناً من الرجال بحوالى 18 كجم  ’ و غالباً  ما تكون المرآة أقصر من الرجل بحوالى  12سم  ’ فى المتوسط العام للاطوال ’  فى حين أن المرآة يحتوى جسدها على دهون تزيد من 8 – 10 بالمائة ’ عن الرجال ’ علاوة على أنهم أكثر عرضة للاصابات الخاصة بالركبة والارداف ’ لذلك فتدريبات التقوية هامة لهم .

كل تلك العناصر سالفة الذكر ’ تجعل الرجال أكثر قوة على تحمل التداريب القاسية خاصة تدريبات الماراثون الكامل ’ 195متر ’ 42 كم .

 علاوة على كون المرأة بعد الزواج وبفترة الحمل عليها أن تخفف من التدريبات ’ حتى لآ تستنفذ كامل طاقتها بالتدريبات ’ وهو ما يؤثر على الجنين بعدة صور ’ نبينها لآحقاً .

  ولآعطاء مثال توضيحى / عما يتطلبه الجرى التنافسى على الصعيد الاوليمبى , وما يلقيه على عاتق الجسد والذهن ’ من ضغوطات كبيرة .

 فنجد أن العدّاءة العالمية البريطانية /  بولا رد كليف , حاملة الرقم القياسي العالمى بالماراثون للسيدات حتى الان ,

وقدرة 25ث ’ 15 د ’ 2 س ’ كانت تجرى أسبوعياً على فترتين وأحياناً ثلاث فترات يومياً ’ ما مجموعه 100ميل ’ أى ( 160 كم ) أسبوعياً ’ فى حين أن الاسطورة العالمية الاثيوبى / هايلى جبرسلاسي ’ حامل الرقم القياسي العالمى السابق بالماراثون وقدرة  59 ث ’ 3 د ’ 2 س ’ وحققه بماراثون برلين الدولى بعام 2008م ’ كان يجرى يوميأ فترتين ’ من حيث الاصل العام ’ ويصل مجموع ما يجريه  أسبوعياً ’ الى مائتين وخمسين كيلومتر ( 250 كم ) , وقد يرى البعض أن ذلك ربما يكون مستحيل ’ الا أننا نقول للجميع أن هؤلاء الابطال غالبية تدريباتهم على النجيل أو الاراضى الترابية أو بتراك العاب قوى مصنوع من طبقة مطاطية جيدة , أو شاطئ البحر أو المحيط ’ وذلك يساعد على زيادة الاحمال التدريبية بشكل تدريجى ’ دون تكون حامض اللاكتيك بالارجل بشكل زائد ’ علاوة  على أنهم  يخضعوا لتدليك دورى لازالة تكون تلك الاحماض اللبنية بالجسد عموماً ’ بالاضافة لآهتماهم بالآطالات  للعضلات قليلا قبل التمرين  وكثيرا بعد التمرين والتغذية الصحية ’ والارتواء والنوم المبكر  قبل العاشرة مساءً .

 ونقول أيضاً أن رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة ولا يوجد من ولد بطلآ ’ بالاضافة للمواهب الاستثنائية للبعض والتى تبزغ من فجر الحياة القاسية من الصغر ’ والتى تصنع رجال ونساء أشداء شديدى البأس .

 وبذلك المقام ندعو الجميع لقرأة المقالة الواردة بقسم العدائين الفراعنة بفرع عنوانه ( رحلة الالف ميل مع العدائون الفراعنة الكبار ) ’ وقرأة المقالة الاولى الواردة بقسم المقالات الرئيسى بالموقع وعنونها (ماهية جرى المسافات الطويلة ) . ولكن عقب الانتهاء من تلك المقالة محل القرأة وشكراً .

  والان هيا بنا للحديث بشكل أكثر توضيحاً عن المرأة الرياضية أو عدّاءة المسافات الطويلة ’ واثر ذلك عليها من الناحية الايجابية .

 فالجرى يعود عليها بعدة منافع سواء على المستوى العقلى فيجب أن تكون نظرة المرأة للجرى أيجابية بمعنى أنه سيجعلها أنسانة أفضل مما هى عليه وتلك حقيقة حيث أن الجرى سيجعلها أكثر هدوء وأسترخاء ’ لكون الجرى يزيل من على كاهل المرأة ضغوط الحياة اليومية لما ينتج عنه من أفراز هرمونات تحفظ على الاسترخاء والسعادة كالاندروفينات التى يفرزها المخ أثناء وعقب الرياضة .

كما أن المنافسات الرياضية تجعل المرأة ستكشف الجانب التنافسي لديها ’ بما فى ذلك من أثر أيجابى على حياتها عموماً فيجعلها شخصية ناجحة فى حياتها وغير أنهزامية ولا مستسلمة .

ولتعلم المرأة العدّاءة ’ أنها تعد رياضية أى كان مستواها الرياضى أو سنها أو حجمها ’ مادامت تجرى بسعادة بأذن الله .

 وليعلم الكافة أن ممارسة رياضة الجرى تقى من أمراض القلب ’ فهى تخفض ضغط الدم ’ وتزيد من نبضات القلب حال التدريب وتقلل عدد النبضات حال الاسترخاء – وذلك أمر جيد – ’ وتزيد من مستوى الكوليسترول النافع عالى التركيز بالد م  ( HDL)’ وتضمن وزن مثالى للرياضية وللرياضى أيضاً.

  *  كما أن الجرى يحتاج لممارسته على النحو الامثل للسيدات لتحقيق أعظم النتائج مراعاة عدة أمور منها التالى /

أولها / مراعاة التدرب بقدر معقول , مع الاهتمام بوجبة الافطار والغداء , ووجبة خفيفة بعد الظهر كثمرة فاكهة ’ لبن وتمر ’ ثم تناول عشاء خفيف .

ثانيها / على المرآة أن تحرص على الحصول على كفايتها على عنصرى الحديد والصوديوم والكالسيوم ’ بالنسبة لعنصر الحديد فهو هام جداً خاصة خلال فترة الدورة الشهرية للسيدات البالغات ’ والاحتياج اليومى من ذلك العنصر فهو 18 مجم بالمتوسط ’ والحديد متوافر فى السبانخ والبنجر والحبوب المجففة والتمر’ العسل الاسود ’ والكبدة ’ ويفضل الخلط بين الحديد النباتى كالسبانخ مثلا مع البروتين الحيوانى كالكبدة أو الفراخ ’ مع قليل من الحبوب كالارز ’ وعصر ليمون عليهم – فيتامين سي – ’ لزيادة أمتصاص الجسم للحديد بشكل كبير .

وعلى المرأة العائدة للتداريب القوية بعد الولادة  أو أنها تستهلك 2500 سعر حرارى يومياً  خلال التدريبات الشاقة  ’ أن تقوم بعمل تحاليل للدم شاملة وذلك لمعرفة مستوى الحديد بالدم لديها وهل نسبته مرتفعة أم هناك امكانية للاصابة بالانيميا نتيجة نقص مستوى الحديد بالجسد ’ كما عليها عمل تحاليل أعمق بشأن مدى قدرة الجسم على أمتصاص الحديد جيداً .

 -  وعلى الرياضية الاهتمام بعنصرالصوديوم بالجسم ’ وحال شرب مياه شرب طبيعية أو معدنية يفضل شرب المياة ذات المحتوى الجيد من الصوديوم ’ مع مراعاة أن تكون نسبة الاملاح الذائبة قليلة ’ وكل تلك البيانات تكون مثبته على الزجاجة من الخارج .

  وبالنسبة للبوتاسيوم فهو عنصر هام للرجال والسيدات معا هو والصوديوم ’ فالبوتاسيوم يساعد على الانقباض العضلى ويقى من الشد العضلى حال الجرى ’ وهو موجود  بالتين الشوكى والعسل الاسودأيضاً ’ والموز بشكل جيد

 وبالاخير الاهتمام بعنصر الكالسيوم للرجال والسيدات ’ ويفضل أن تتناول السيدات من ذلك العنصر الهام حوالى 1000مجم يومياًت وهو متوافر فى الالبان ويفُضل اللبن الطازج غير المعبأة منذ أشهر ’ مع ضرورة غليه جيدا وذلك ما تفعلة البطلات والابطال الافارقة كالكينيين والاثيوبيين ’ ومتوافر بالمكسرات والخضروات الورقية والقرنبيط وسمك السردين والسلمون .

 ثالثاً / الاهتمام بمضادات الاكسدة من مصادرها الطبيعية كالفواكه بمختلف أنواعها ’ كذلك فيتامين هاء ’ هام جدا وتجده متوافر بالمايونيز ’ ويكفى ملعقة كبيرة منه – بملعقة الشربة -  للتناوليها مع سلطة الخضروات أو المكرونة ’ خاصة بعد تدريبات التحمل الشاقة .

 رابعاً / على الرياضية أن تؤدى تدريبات الجرى عبر المرتفعات لزيادة قوتها وتحقيق التوازن العضلى كذلك أداء تدريبات الاوزان

– راجعى قسم المقالات الرئيسى خاصة تدريبات تحمل السرعة والسرعة  وتدريبات تقوية الجسد ككل ’ وفى حالة عدم قراءة ذلك القسم سابقاّ فيجب قرآته من بدايته بالترتيب – ’ كذلك المزج بين التمارين وذلك حال ركوب الدراجة أو السباحة فذلك جيد للسيدات والرجال أيضاً .

خامساً / التدريب الجماعى مهم خاصة للسيدات وأفضل أوقات تكون بالصباح الباكر ’ وعلى المرآة أن تجعل الرياضة أسلوب حياة وأن لاتتأثرسلباً  حال العمل والزواج والانجاب فعليها بالاستمرار فى ممارسة الرياضة فالجرى ممتاز لتنظيم الوقت ’ ورعاية الزوج للطفل وقت التمارين أمر جيد ويقوى الروابط الاسرية كما يمكنك أنت وزوجك التدريب بصحبة الطفل لو كان تدريب خفيف وذلك بوضعه على العربة المتحركة والجرى به فى النوادى و المتنزهات العامة أو المناطق الهادئة وبالتوفيق .

 

سادساً / المرأة الرياضية عليها أن تحرص على شرب المياه بكثرة ’ ولقياس درجة جفاف الجسد ’ يجب أن يكون البول بدون لون كلون المياه ’ وذلك يعنى أن الرياضية لا تعانى من الجفاف وجاهزة للتنافس الرياضى بقوة .

سابعاَ / العدّاءة عليها من أختيار حمالة صدر رياضية مناسبة لها أيا كان حجم الثديين فهى تجعلك تشعرى براحة اكبر حال التدريب ويفضل أن تكون الجمالة من النوع الذى يرتدى أفقياً لا راسياً ’ ويجب أن تجرب قبل الشراء فيجب أن تجمع بين الإحكام وعدم تققيد الحركة فأجرى وأقفزى بالمكان للتأكد من منحها لك الدعم المطلوب ’ وهناك أشاعة تقول أن الجرى يسبب ترهل الثديين وتهدل الرحم وتلك مجرد خرافات ولا توجد حالات مسجلة بذلك الامر ’ فالجرى يشد ويقوى كافة عضلات الجسد ويجعلها أكثر تماسكاً وبالتالى من الطبيعى أن يقى من تلك الارتخاءات المزعومة ’  علاوة على أن العدّاءة غالباً ماتكون قدمها أصغر من الرجل لذلك ينصح بأرتداء الاحذية المخصصة للسيدات ما لم تكن القدم عريضة ففى ذلك الفرض قد يكون الحذاء المخصص للرجال هو الانسب .

 ثامناً / أن العدّاءة تفرز مقدار أقل فعالية من هرمون الاستروجين مقارنة بمن لاتمارس الرياضة وفقاً لدراسة أجرتها جامعة هارفرد الامريكية ’ وبالتالى تقل فرص الاصابة بسرطان الثدى أو الرحم بمقدار النصف لدى الرياضيات عموماً والعداءات خصوصاً  ’ وتقل فرصة الاصابة بالسكرى بمقدار الثلثين ’ علاوة على أن الجرى يساعد على نضارة البشرة لكون الدم يصل للجسم كله أثناء الرياضة بشكل أفضل  والجسد يتخلص من الفضلات وما يعرف بالشوارد الحرة الناجمة عن التلوث ’ فالرياضة تساعد على تقليل نسب الدهون تحت الجلد مما يجعل البشرة أنضر ويظهر ملامح الوجه بشكل أفضل .

تاسعاً / لا تُعد فترات (الدورة الشهرية ) , أو الايام السابقة عليها ’أسوء فترات ممارسة المرأة للجرى , بل أن أصعب فترة تكون قب الدورة الشهرية بأسبوع , لكون مستوى هرمون البروجيستيرون ’ لدى المرآة يكون فى ذروته مما يتسبب فى أرتفاع معدل التنفس بشكل يفوق المعتاد خلال التدريبات ’ مما يصعب التمارين ’ ولو كانت السيدة من تقلصات عضلية فأن الجرى سيؤدى لتحفيف الآلم ’ بسبب أفراز عناصر كيماوية مسكنة تسمى الاندروفينات كما ذكرنا ’ وعادة تكون سباقات أو تداريب السرعة أو صعود المرتفعات هى الاكثر فعالية فى هذا الشأن ’ وفقاً لدراسة أجريت بمركز صحة المرآة بولاية ميريلاند بالولايات التحدة الامريكية ’ ولمزيد من الحماية بتلك الفترة فينصح بأستخدام فوطتين صحيتين جنباً لجنب لمزيد من الحماية ’ لا حياٌءً فى العلم.

عاشراً / أذا أدى الافراط فى ممارسة الجرى الى قصر الدورة الشهرية أو أنعدامها ’ فأن العدّاءة تكون معرضة للاصابة بهشاشة العظام .

 وتعنى الامينوريا ( شبه أنعدام الدورة الشهرية ) قلة هرمون الاستروجين بالدم عن المستوى الطبيعى ’ وهذا الهرمون ضرورى فى عملية تجديد العناصر المعدنية بالعظام .

ويمكن العلاج من هذة الحالة عن طريق تعاطى أقراص الاستروجين والكثير من الكالسيوم ’ الا أن ذلك لن يؤدى الى التخلص منها ’   فعلى كل من تعانى من تلك الحالة من العدّاءات  أن تستشير مختصة بأمراض النساء ’ والانسب والافضل أن تكون مختصة بالطب الرياضى .

 تلك كانت أهم الملاحظات الرياضية البحتة وذات الطابع الطبى ’ للمرآة الرياضية العربية أو الاجنبية غير المتزوجة ’ ولكن ما الحال بالنسبة للزوجة الحامل أثناء الحمل وبعده ’ وما اثر الجرى عليها ’ كل ذلك سيكون محل البحث فى الجزء الثالث من المقالة الهامة محل القرآة .

 

 ( أن الجزء الخاص بأهم الامور التى يجب مراعاتها للمرآة الرياضية والمكون من عشرة ملاحظات رياضية التى بيناها سلفاً ’ جزء منها من خبرات العدائين الفراعنة السابقة وجزء أخر منها ممتزج بها , مأخوذ من مرجع علمى هام ’ لذلك ينصح بمراجعة الكتاب الكامل فى الجرى  وهو من أصدارات مكتبة جرير – كتاب أمريكى مترجم للعربية -  وتحديداً الفصل السادس عشر ( موسوعة ممارسة المرآة للجرى ) صفحة 111  ’وما بعدها )

يتبع الجزء الثالث الخاص بأهم النصائح الرياضية للمرآة الحامل , الجزء الرابع الخاص بأهم ضوابط التغذية للمرأة الرياضية بعون الله وحفظه , بعد عيد الاضحى المبارك أعادة الله عليكم بالخير واليمن والبركات .

  ***  وندعو الجميع لمشاهدة الفيديو الاوليمبى الملحمى لصفوة البطلات والابطال الاوليمبيين العرب , حال تقاتلهم بشرف لصنع المجد الاوليمبى لهم ولبلادهم وأمتهم العربية , وهو الفيديو الموجود بتلك الصفحة بالاسفل , مشاهدة ممتعة بعون الله عز وجل , وعيد أضحى سعيد على الامة العربية باذن الله تعالى .

********************************************

تبُعت المقالة بفضل الله فى الجزء الثالث منها .

 [ ج ] المرآة الحامل أثناء فترة الحمل ومدى أمكانية ممارسة الرياضة عموما بتلك الفترة وبعد وضع الجنين .

 فى مبتدأ القول يجب بيان أن معظم الاطباء يتفقوا على أن التدريب المتوسط الشدة قبل فترة الحمل وأثناءه ’ مفيد للام ورضيعها ’ فعن الام فالامهات الرياضيات يعانين مشكلات أقل فى الحمل والولادة , وعن الطفل الرضيع ’ فأن الام الرياضية يكون رضيعها كبير الحجم وذلك أمرطيب ’ فالرضع كبيرى الحجم يتمتعوا يتمتعون بصحة جيدة ومناعة قوية ’ وقد أجريت دراسة علمية بجامعة كولومبيا بمدينة نيويورك  بأمريكا مفادها  ’ أن المرآة الرياضية التى تحرق قرابة 1000سعر حرارى أسبوعياً عن طريق التدريبات البدنية تلد رضيعاً يفوق أقرانه من أمهات غير ممارسات للرياضة وزناً بحوالى  خمسة بالمائة ’ وأن السيدات الرياضيات التى يحرقن 2000 سعر حرارى أسبوعياً ’ بالتداريب الرياضية ’ بلدن رضعاً يفوقون أقرانهم وزناً بحوالى 10 ./. . .

   ومن ناحية أخرى فأن ممارسة الرياضة خلال فترة الحمل تكون ذات طبيعة خاصة لخصوصية تلك الفترة ففى فترة الحمل تكون الاربطة والعظام لينة للتكيف مع وضع الجنين وهو ما يعنى زيادة فرص التعرض للاصابة ’ كما تضعف آلية تنظيم درجة حرارة الجسم ’ ويعنى ذلك أمكانية أرتفاع درجة حرارة الجسم بسهولة وهو ما يمكن أن يؤثر على الرحم خاصة بالمراحل الاولى من الحمل ’ لذلك يجب أن لا يزيد النبض عن 140 نبضة بالمتوسط ’ بعبارة أخرى يجب أن يكون التدريب فى الحد الهوائى أى لا يزيد النبض عن 75 % من الحد الاقصى لنبض القلبلدى السيدة الحامل ’ وبأى حال يجب أن يقل دائماً عن 80% من الحد الاقصى لنبض القلب ’ أما عن كيفية قياس النبض على النحو المبين سلفاً فيقاس كالاتى / أنه يتم طرح العمر من 220  ’ ثم بعد ذلك نرى النبض بعد التمرين ونقيس نسبته المئوية  من ناتج الطرح ’ مثال هام / لاعبة عمرها عشرين سنة أذأ أطرح العمر من مائتين وعشرين

(220 ناقص 20سنة  يساوى 200 )

  ومن ثم من هذا الناتج النهائي أقيس مستوى النبض الذى يجرى عليه الرياضى فمثلا / اللاعبة بعد  أنتهاء التمرين وجدت نبضها 150 نبضة فى الدقيقة أذا بحساب النسبة المئوية لنبض اللاعبة من المائتين ( 150  × 100÷  200 ) سيكون 75 بالمائة من الحد الاقصى للنبض .

  والسؤال /  كيف أقيس النبض بعد التدريب .

 بعد مخلص جرى وخلال الدقيقة المشى التالية مباشرة لانتهاء التدريب أضع أصبعى السبابة والوسطى على  الرقبة أسفل الذقن من الناحية اليمنى أو أمسك معصم اليد اليسرى وأعد النبضات لست ثوانى ثم أضرب الرقم فى عشرة ’ مثال / بعد الجرى وبقياس النبض على النحو المبين سلفاً

 خلال ست ثوانى تبين أن النبضات خمسة عشر نبضة فأضربهم بعشرة – وذلك لتكملة الدقيقة –

  15 × 10 يساوى 150 نبضة بالدقيقة من 200 لو عمر اللاعبة ( 20 عام ) فتكون النسبة المئوية عند حسابها 75 بالمائة من الحد الاقصى للنبض وهو الملائم لجرى التحمل العام كحد مناسب للتمرين خاصة للمرآة الحامل لتجنب أرتفاع حرارة الجسد ’ بما قد ينجم عن ذلك الارتفاع من أضرار للام الرياضية  الحامل .

 ويجب على الرياضية أن تعلم أن جرى التحمل العام يجب أن لايقل  عن مرتين لثلاث مرات أسبوعيا بجهد معتدل .

وبناء عليه يجب على المرآة الرياضية الحامل التى تمارس الجرى خلال فترة مبكرة من الحمل ’ تجنب فرط سخونة الجسد فالتدريب المعتدل هام للغاية ’ ومن ثم يجب  الا أن تزيد حرارة الجسد عن 101 – مائة وواحد -   فهرنهايت ’ للحفاظ على الجنين ’ ولضمان ذلك يجب أن يكون التدريب بأريحية ودون مشقة كما يجب تفادى أخذ حمام ساخن بعد التدريب .

-  وفى المراحل الاخيرة من الحمل وفيما بعد الولادة ’ يستحب تخفيف جرعة التدريبات ’ ويعود ذلك الى أفراز هرمون الريلاكسين  خلال فترة الحمل ’ مما يجعل الاوتار والاربطة أكثر أرتخاءً وهو ما يجعل المرآة الرياضية الحامل أكثر عرضة للاصابة ’ وتكون أنسب تدريبات لها بتلك الفترة المشى أو السباحة أو التبديل على الدراجة الثابتة – خاصة لو كانت موجودة لديها دراجة ثابته بالمنزل – ’ أو الجرى داخل مياه حمام السباحة . 

-    وأطباء النساء والتوليد المختصين ينصحوا بضرورة عدم زيادة النبض عند التدريب عن 140 نبضة بالدقيقة ’ وهو المعيار التدريبى الانسب للحامل التى تمارس الجرى ’ ونظرا لعدم وجود دليل علمى مؤكد بشأن صحة ذلك القول ’ ولكون ذلك المعيار يعد مبالغ فيه لغير الرياضية ويعد معدل متواضع للمرآة الحامل الممارسة للرياضة بأنتظام ’ فأن الحكمة تقتضى بالانتباه الى مستوي الجهد المبذول ’ والحرص بعدم زيادة النبض عن المعدل سالف الذكر ’ ويجب أن تكون الرياضية الحامل تجرى بسرعة مريحة ’ وفى حالة الشعور بتقلصات عضلية حال التدريب أو عند أنقطاع النفس – صعوبة التنفس – ’ أو الاحساس بالدوار ’ فعليها الابطاء فوراً أو حتى التوقف فوراً والسير بروية ’ حتى تعود الحالة البدنية للحامل  لوضعها الطبيعى الآمن . 

-   وعلى العدّاءة الحامل التوقف عن أداء تدريبات السرعة خلال فترة الحمل وبعده مباشرة حتى تقوى وتسترد عافيتها تماماً عقب الانجاب .

*  وهناك نصيحة ممتازة مفادها أن المرآة الرياضية الحامل لا يجب أن يزيد زمن التدريب لها عن ثلاثين دقيقة ’ والسبب أنه بعد الثلاثين الدقيقة الاولى تبدأ حرارة الجسم فى الارتفاع ’ وهو أمر يؤثر سلباً على الحمل ’ فطول فترة التدريب تؤثر على وصول الدم الى الرحم وبالتالى الى الجنين ’ لذلك يجب تخصيص بضع دقائق فى النهاية لتهدئة الجسد ’ فالتوقف المفأجئ – يؤدى لعدم وصول الدم بشكل سليم للرحم ’ لذلك فعلى السيدة الحامل أنهاء التدريب بقليل من المشى من خمس الى عشر دقائق حسب القدرة ’دون نسيان مسألة شرب الماء وكافة العصائر الطبيعية بأنتظام وبكثرة للحفاظ على سيولة الدم ’ ومنع حدوث جفاف أو أرتفاع بدرجة حرارة الجسم  وكل ذلك يساعد على مرور فترة الحمل بسلام وبأنجاب أطفال أصحاء بأذن الله عزوجل .

  بأذن الله تكملة تلك المقالة الهامة سيكون بفرع أخر تكميلى  مستقل تحت عنوان ( أهم الآعراض وأبرز المتطلبات والآحتياجات الخاصة بالحامل أثناء فترة الحمل وبعده ) , وبالتوفيق للجميع  

 

نصائح أخوية  للمرأة الرياضية .

cont3
DEMO01