* مرحباً بشركاء العدائين الفراعنة الكبار

cont1

بسم الله الرحمن الرحيم / علم النفس الرياضى والاعداد العقلى المتطلب لتحقيق النصر

print

الغصين الثالث / علم النفس الرياضى و الآعداد العقلى المتطلب لتحقيق الانجاز الرياضى .

  فى مبتدأ القول يجب بيان أمر له كبير الاثر على فهم مدى أهمية الاعداد العقلى والنفسى للرياضيين عموما وبالنسبة لرياضى جرى المسافات الطويلة خاصة الا وهو/ أن بنهائى الماراثون الاوليمبى  يكون كافة المتسابقين على نفس المستوى تقريبا من اللياقة البدنية العالية ولكن ما يجعل  ثلاثة منهم فقط  يحققوا المجد الاوليمبى  بأحرازهم المراكز الثلاث الاولى والفوز وتقلد المعادن الثلاث ’ هو الاعداد العقلى والنفسى والذى به يستطيع البطل  التغلب  على الشعور الشديد  بالتعب والتكيف معه على نحو يجعله يظل يجرى بنفس الكفائه رغم أشتداد وطيس السباق .

  ولكن السؤال / ما المطلوب لتحقيق تلك النتائج سواء فى البطولات المحلية وحتى الوصول للجرى فى المحافل الرياضية الكبرى .

  أولا / الايمان بالله / وهذا القول ليس من عندى فقط وأنما سبق أن قاله أبطال أوليمبيين / كهايلى جيبرسلاسى / حيث أنه بالايمان بالله يؤمن الشخص بنفسه وبقدراته وبقدرته على تحمل مشاق التسابق ويعينه الله على أجتياز المنافسين الاخرين  ’ فأن ينصركم الله فلا غالب لكم ’ وكثيرا ما تحدث الابطال الدوليين عن هذا  الامر فالبعض يقول أنه حينما فاز بالسباق الفلانى كان ذلك بقدرة الله وبعونه فهو – أى البطل – لم يكن يعتقد أنه يستطيع الجرى بتلك الكفاءة التى فاز بها بالسباق وصدق العزيز الحكيم حينما قال (........قلت ما شاء الله لا قوة الا بالله ) .

    وأخيرا يجب معرفة أنه بنصرة الله تنتصر والمقصود بنصرة الله / هو الايمان به وأتيان فرائضه بأنتظام وعدم القيام بما فيه مخالفة للشرع سواء كان الرياضى مسلم أو قبطى فالقاعدة عامة , ولا يجوز أفتراض أن نصرة الله تعنى منع ألاخرين عن أرتكاب السلوكيات الخاطئة بالقوة فذلك مرفوض جملة وتفصيلا ’ بل جادلهم بالتى هى أحسن والحجة بالحجة .

  ثانيا / التركيز فى الاداء / يجب على الرياضى  أن يركز أثناء المنافسة سواء فى طريقة جريه حيث يرفع فخذيه لضمان طول الخطوة وهو مايعرف بال bounce )  ) أو تحريك الكتفين بأنسيابية  ’ وتنظيم تنفسه بأخذ ثلاث لاربع خطوات فى الشهيق ومثلهم بالزفير ’ كما يجب أن يركز على المنافس من حيث تحركاته  أثناء السباق أو بالتركيز بسماع  تنفس المنافس فهل هو تعب وصوت تنفسه عالى أم مسترخى وتنفسه هادئ وعلى الرياضى أن يكون حريص على عدم جرى مسافة زائدة سواء بالتراك حال الجرى بعيدأعن الممر الاول أو على الطريق حال الانعطاف يمينا أويسارا  بعيدأعن الرصيف مع عدم الاكثار من الخروج عن هذا التركيز حال تحية الجماهير مثلا خاصة فى المراحل النهائية والاخيرة من السباق .

 ثالثا / الشجاعة / كثيرا من العدائيين يخشون الانطلاق مع من يقود السباق من عدائيين أخرين ولكن يجب على الرياضى الذى يرغب بالفوز ويحاول أن يجارى الابطال الكبار وعليه أن يجرى خلفهم مباشرة وليس أمامهم  توفيرا للمجهود

 ويجب عليه عدم تركهم يوسعوا الفارق عليه أى كانت الخطة المتبعة من المنافس وعند قرب خط النهاية عليه أن يغامر رغم الشعور بالتعب ويحاول رفع الايقاع من أجل محاولة الانفراد بالمقدمة للفوز – مع العلم أن ذلك يفترض أن الرياضى قد تدرب بشكل جيد وبأسلوب علمى منظم – ويجب القيام بذلك دائما ولو لم تنجح فى تحقيق الاهداف المرجوة فى السباقات الاولى لك فعليك بالصبر والمثابرة  حتى تصل للمستوى الذى يؤهلك للفوز على هذا النحو فعلى الرياضى عموما والبطل خصوصا أن يتقاتل أثناء التنافس ليحقق أفضل أداء ممكن وعلى الرياضى أن يعلم أن تحدى النفس – أى يتحدى الرياضى نفسه -  أصعب من تحدى الاخرين .

 

  ويجب أخيراً بيان أهم شئ وهو التنافس بشرف فيتعين عدم أختصار مسار السباق والتحايل على المنظمين – فعاجلا أو أجلا سيكتشف أمرك ولا يبقى لك سوى عار ما أرتكبته من مخالفة قوانين ونظم التنافس الشريف وقلة قيمتك بنظر منافسيك الاخرين – كما يجب الابتعاد عن المنشطات والا ستكون النتيجة فى النهاية كسابقتها فيجب التنافس بنزاهة.  

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم / علم النفس الرياضى والاعداد العقلى المتطلب لتحقيق النصر

  • بسم الله الرحمن الرحيم / علم النفس الرياضى والاعداد العقلى المتطلب لتحقيق النصر
cont3